التناقض..مرض نفسي أم طبيعة بشرية..؟

هناك مواقف نجد أنفسنا نتصرف بشجاعة ، ومواقف أخرى نكون جبناء فيها..

تنتابنا حالات من الفرح الشديد ، وحالات أخرى نكون فيها بؤساء..

أحيانا نعفو ونصفح ونغفر ، وأحيانا أخرى نعجز عن ذلك ونحقد..

نؤمن بمبادئ وقيم ، لكن أحيانا نفعل نقيضها..

هذا التناقض يعكس الطبيعة البشرية للإنسان ……لكن متى يكون التناقض مرضا نفسيا..؟

عندما يكون لنا رأيان متناقضان في نفس الموضوع

عندما نحب ونكره نفس الشخص

خلقنا الله وأوجد فينا الكثيـــــــر من الصفات المتناقضة ، الخير والشر مثلا..وهذا يدل على أن التناقض صفة بشرية تعبر عن نقص لدينا نحن البشر.. نحن لسنا ملائكة فالملائكة جميعهم أخيار ، ولسنا شياطين فهم جميعاً أشرار…

يتفاوت التناقض بين إنسان وآخر بقدر تصالحه مع ذاته أو كبح جماحها والنجاح في قيادتها..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s