الربيع العربي وفزاعة الإرهاب

لطالما استعمل رؤساء البلدان التي حدثت فيها ثورات ك تونس ومصر وليبيا وسوريا واليمن ، فزاعة الإرهاب لتخويف الناس من الثورة وإيهامهم بأنه إذا رحلو سيواجهون التطرف والإرهاب كما كانو يقولون..اليوم و بعد حوالي 4 سنوات من الثورة في تلك البلدان تحققت تلك المقولات

هل كانو يعلمون بالغيب..أم أن كلامهم كان صادقا وحقيقيا…!

من المعروف بأن مصطلح “الإرهاب” فضفاض ولا يحمل أي تعريف حقيقي حتى الآن ، ومع الأيام بتنا نرى بأنه يستعمل لأغراض سياسية ، أو لكسب رضا الغرب.

حاولت الأنظمة المتساقطة في بلدان الربيع العربي إقناع المواطنين بأنه “أنا الأمان وبعدي الفوضى والدمار” ، وما أن نجحت الثورات-بشكل نسبي- في كثير من البلدان في إسقاط تلك الأنظمة ، حتى لجأ اتباع تلك الأنظمة إلى تحقيق مقولة أسيادهم .

عمل بقايا تلك الأنظمة على تجنيد أشخاص لإثارة فوضى في تلك البلدان ونجحت تلك الفوضى في جعل البعض يندم على الثورة ويؤمن بأن”الشعوب العربية  لا تستحق إلا الدكتاتورية ولا شيء غيرها.”

ركزت الثورة المضادة على تلك الفئة وهي “النادمون على الثورة” ودعمت تفكيرهم بدعوى أن الحكم العسكري هو أفضل حل لما تمر به بلدان الربيع العربي..

لو رجعنا بذاكرتنا للوراء قليلا..

بعد نجاح الثورة في مصر مثلا ، لم نسمع بحدوث أي تفحير إرهابي استهدف أي مدينة أو قسم شرطة أو…. ، على عكس ما يحدث اليوم ، بتنا نر ونسمع عن تفجيرات كثيرة تحدث في ظل حكم يؤيده الغالبية الكبرى من الشعب على حسب الإعلام المصري..

في اليمن مثلا..على الرغم من انتشار السلاح في أيدي الغالبية العظمى من الشعب ، إلا أننا لم نسمع بحدوث تفجيرات فترة الثورة وبعدها ، أما اليوم فالتفجيرات والقتلى بالعشرات.

في ليبيا بعد نجاح الثورة ، وعلى الرغم من الفراغ الذي أعقبه سقوط القذافي ونظامه-إن صح التعبير- ، وانتشار السلاح في أيدي الجميع ، كتائب مسلحة ، أفراد ، مدنيين ، عسكريين..الخ ، لم نر ولم نسمع بتفجيرات واغتيالات وعمليات اختطاف وسرقة وووو…الخ ، اليوم بات من الطبيعي جدا أن نسمع بتفجير هنا وهناك واغتيال يطال الشخصيات العامة والمواطنين العاديين ولا أحد يعلم من يقف وراء تلك الاعمال الإجرامية..

حتى في سوريا..أتذكر عند اندلاع المظاهرات المناوئة لحكم بشار الأسد لم يكن هناك وجود لأي تفجيرات أو اغتيالات هنا وهناك..فجأة بدأنا نسمع عن تفجير إرهابي في منطقة كذا ، وآخر استهدف قسم شرطة في منطقة أخرى…وهكذا..

ألا يحق لنا أن نسأل…متى ظهرت تلك التفجيرات”الإرهابية” كما يسمونها مناوئو الثورات.؟

ولماذا ظهرت هكذا فجأة..؟

أين كانو أولئك الإرهابيين بعد نجاح الثورات مباشرة وحتى بعد فترة سنة من نجاحها..؟

Advertisements

One thought on “الربيع العربي وفزاعة الإرهاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s