قصة شعب

كان يا ما كان في قديم الزمان ، كان هناك بلد اسمه ليبيا يحكمه طاغية ديكتاتور لقب ب “مسيلمة العصر” ، ظل أبناء هذا الشعب صامتون ليس من باب الرضا وإنما من باب العجز..إلى أن جاء ذلك اليوم الذي خرج فيه أبناء هذا الوطن مطالبين بحقوقهم ، في البداية لم يصدق حاكمهم الظالم أنهم فعلا جادون في إزالته من الحكم ولكنه أدرك ذلك بعد فوات الأوان..كانو يهتفون بوحدة بلادهم وأرضهم وشعبهم كانو يدا واحدة يدعون ربهم أن يخلصهم من هذا الشرير وعندما استجاب الله لدعائهم نسو الله وأخذتهم نشوة النصر فأصبحو يتقاتلون من أجل الكراسي والمناصب وحتي الألقاب…كرههم لذلك الظالم هو الذي وحدهم في تلك الفترة وليس حبهم لأرضهم..والآن بعد أن ابتعدو عن دينهم ونسو الله أنزل الله عليهم عقابه..ها هي بلادهم مشتتة..

ف هل ستحل عليهم لعنة قوم موسى..؟!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s