مسلسل الإغتيالات..والحرب على الإرهاب

بعد اغتيال من شاركو في الثورة بالسلاح “مثل عبد الفتاح يونس” ، أوبالقلم “مثل مفتاح بوزيد” ، أو بالصورة “مثل علي حسن الجابر” تطورت الإغتيالات لتطال علماءالدين وأئمة المساجد.

من يقف وراء تلك الإغتيالات ، وهل المجرم واحد ، هل اغتيل هؤلاء الأشخاص لسبب واحد ، لا أحد يعلم “إلا الله” 

منذ فترة ظهر لنا اللواء خليفة حفتر على شاشات التلفاز واعدا الشعب الليبي بإنقاذه من هذه الإغتيالات التي وصفها ب الإرهابية والتي يقف ورائها إرهابيون كما صرح..واستمرت  حملاته العسكرية كما استمرت تصريحاته الإعلامية، ولا يزال مسلسل الإغتيالات مستمرا إلى يومنا هذا.

ماذا يفعل خليفة حفتر إذا…وماذا حقق منذ إعلانه ما سماها ب “معركة اكرامة” إلى يومنا هذا..هل فشل في الوفاء بوعوده..؟

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s